قديسون فى سطور

قديسون في سطور القديس جاورجيوس ولد جاورجيوس (ومعنى اسمه الحارث) في مدينة اللد في فلسطين سنة 280. ولما بلغ جاورجيوس السابعة عشر من عمره دخل في سلك الجندية فشاهده الإمبراطور ديوكليسيانوس يوماً ممتطياً صهوة جواده عالي القامة بهي الطلعة فاستدعاه وكلمه فأحبه وادخله في فرقة الحرس Read more [...]

السمات النفسيه لهذا العصر

حينما نتكلم عن سمات هذا العصر، نجد أنفسنا أمام عدة تناقضات: فهذا العصر من أصعب العصور لأنه يجمل تراكمات وافرازات عشرين قرناً سابقة، حملت فى طياتها التطور العلمى الرهيب والقفزات التكنولوجية المعجزية من غزو الفضاء والكمبيوتر والطاقة النووية والإنجازات الثقافية الضخمة والرفاهية Read more [...]

انا حر

كثيراً ما نسمع هذه الصيحة من شاب يقول: أنا حر! وإذا ما سألناه ما هو مفهوم الحرية لديك؟ ربما تعثر فى الإجابة.لا توجد حرية مطلقة! بل أن الإنسان إذا أعطى حرية مطلقة، يصاب سريعاً بالتفكك، وتتفسخ شخصيته! الحرية دائماً بناءة ومفرحة، ولكنها حينما تتحول إلى "الانفلات" أو "تحلل"... تصير هدامة Read more [...]

قيم طموحك… تجاوز فشلك

قياس الأهداف وتعديلها : فى سعيك نحو الهدف كن كماكينة تصنع الأهداف تم تعدلها بإستمرار إن وجدت الهدف صعب المنال أو منعك فربما تستطيع تعديل طموحك أو الوصول من طريق آخر. أجرى أحد علماء السلوك وهو... هذه التجربة فقد أعطى بعض الدارسين عرائس خشبية مخروطة وأطواقاً مفرغة، وطلب منهم Read more [...]

فضائل فى حياة العذراء

بنت السيدة العذراء حياتها على فضائل أساسية وبدونها صعب أن يخلص الإنسان، أو أن يكون له حياة أبدية، أو يقتنى المسيح فى أحشائه كما اقتنته السيدة العذراء فى أحشائها، وهذه الفضائل الأربعة هى: 1- فضيلة النعمة. 2- فضيلة الحوار. 3- فضيلة الاتضاع. 4- فضيلة التسليم. 1- فضيلة النعمة : قال Read more [...]

ما لقيصر … وما لله

قال السيد المسيح له المجد:"أعط ما لقيصر لقيصر ... وما لله لله"( مت21:22). فما المقصود بذلك؟ هل هو فصل بين الحياة الأرضية المادية، والحياة الروحية الأبدية؟ هذا انفصام مرفوض، فالمقصود فقط هو الأمانة فى المسئوليتين، فالإنسان المؤمن أرضه تنفتح على السماء، وزمنه يمتد إلى الأبدية. 1:المسيحى... Read more [...]

الصوم اقدم وصيه

الصوم هو أقدم وصية عرفتها البشرية. فقد كانت الوصية التي أعطاها الله لأبينا آدم، هي أن يمتنع عن الأكل ،بينما يمكن أن يأكل من باقي الأصناف. ، من صنف معين بالذات، من شجرة معينة (تك ٢) وبهذا وضع الله حدودًا للجسد لا يتعداها. فهو ليس مطلق الحرية، يأخذ من كل ما يراه، ومن كل ما يهواه... Read more [...]

المرض هل هو بركه ام تاديب؟!

المرض هو دليل على أن الجسد ضعيف, وأن الأرض ليست مستقرنا... مهما عاش (مثل المعمر الصعيدي الذي مات أول أمس عن 130 سنة). والمريض ينجذب نظره نحو السماء حيث الكمال في كل شئ .. فلا مرض ولا ضعف ولا نقص ولا عاهات.. الكل كامل حتى على مستوى الذهن... (ولكنه كمال نسبي إذا ما قيس بالكمال الإلهي) فيزهد Read more [...]

الوداعه

هي واحدة من ثمار الإنسان المسيحي الحق، إذا فهي عمل للروح القدس داخل الإنسان الخاضع لسلطان الروح. وتظهر هذه الثمرة في ملامح الوجه، وفي نبرات الصوت وفي التعبيرات ... والشخص الوديع يجسد المسيحية المفرحة والعبادة المبهجة، والوداعة هي واحدة من الأثني عشر فضيلة التي يتحلّى بها الأب Read more [...]

البر الذاتى

بعض الناس أبرار في أعين أنفسهم، والبعض الآخر أبرار في أعين الآخرين، والبعض الثالث أبرار قدام الله. البار في عيني نفسه: هو شخص لا يشعر بخطيئته وبالتالي لا يقدم توبة عنها، هو حساس لخطايا الآخرين بينما يتضايق إذا ما واجهه الآخرين بأخطائه فيدافع ويرد لهم الاتهامات، أو يعجب بنفسه Read more [...]